وقفة : الملك بيدرو والأستاذ مصطفى وحرف السين

كلما زرت مدينة غرناطة الإسبانية أحرص دائمًا على حضور عروض فن الـ «فلامينكو» الإسباني، الذي تؤديه فرق فنية من غجر إسبانيا، بعد أن أصبح هذا الفن مرتبطا الآن بالغجر الأسبان دون سواهم، مع أنه بقي وظل مشدودا إلى جذوره الثقافية الموريسكية ذات الأصول العربية الإسلامية. اقرأ المزيد اقرأ من المصدر

كلما زرت مدينة غرناطة الإسبانية أحرص دائمًا على حضور عروض فن الـ «فلامينكو» الإسباني، الذي تؤديه فرق فنية من غجر إسبانيا، بعد أن أصبح هذا الفن مرتبطا الآن بالغجر الأسبان دون سواهم، مع أنه بقي وظل مشدودا إلى جذوره الثقافية الموريسكية ذات الأصول العربية الإسلامية.

اقرأ المزيد

اقرأ من المصدر